قصة الديمقراطية - جون دن العبيكان للنشر

ترجمة : عبد الإله الملاح

١١٫٣٤ $

303 صفحة

يعرض المؤلف في كتابه "قصة الديمقراطية" سرداً تاريخياً لمعنى الديمقراطية ومفهومها، وتطور هذا المفهوم على مر العصور، بدءًا من ظهور الكلمة في عصر الإغريق اليونانيين؛ أي منذ ما يزيد على ألفي عام، حيث كانت تطلق على نظام الحكم دون تحديد وصف لهذا الحكم وطبيعة السياسة الحاكمة، حتى وقوع حدثين سياسيين مؤثرين في قصة الديمقراطية بمعناها الحقيقي المتداول اليوم. الحدث الأول: وقع في منتصف ستينيات القرن الثامن عشر في مجموعة من المستعمرات البريطانية في أمريكا الشمالية. الحدث الثاني: وقع في عام 1798م، حيث اندلعت الثورة الفرنسية التي غيرت معالم السياسة في العالم، وبدأت عدوى الديمقراطية تنتقل من فرنسا إلى باقي دول العالم أجمع. وكان من نتائجها وضع الدستور الأمريكي الذي أصبح دستوراً يحتذى به في كل دول العالم. 


«كتاب أصيل، جميل البيان .... وإن قراءته لمتعة. فالحقيقة بمقدورها إمتاعنا فضلاً عن تحريرنا». روي هاترسلي، التايمز


«عمل فذ ..... يصف جون دن فيه كيف بدأ حكم الشعب وما صار إليه. يمزج بين التاريخ والأفكار، ويبعث الحيوية في قضايا راهنة تناصر الديمقراطية وأخرى تناهضها، خاصة في الثورتين الأمريكية والفرنسية. فعليك بالكتاب حين تسمع في المرة القادمة كلمة الديمقراطية. وإذا أردت مزيداً من التفكير في مثالب الديمقراطية وتحدياتها فدونك هذا الكتاب فهو منطلق ممتاز». الايكونوميست


«قصة الديمقراطية يتجاوز كثيراً من كونه تاريخاً للأفكار الديمقراطية ..... إنه من بين أكثر الكتب التي صدرت في إنكلترا منذ سنوات طويلة أصالة وحضاً على التفكير، فهو مكتوب بأسلوب إنكليزي محكم وموجز جدير بالفيلسوف هوبز». جونثان سمبتيون، سبكتاتور


«كتاب ثري إلى حد مثير للدهشة .... كتابات جون دن منعشة تستحوذ على التفكير، وحافلة بالعبارات المؤثرة ...... وطموحه خارق وإنجازه رائع». ديفيد ماركان، نيو ستيتمسان


«نثر دن واضح، كلاسيكي، أصيل، كامل، سريع، مقتصد، متين العبارة، حافل بكثير من شواهد التاريخ والنظريات ...... إن هذا الكتاب رواية ثقافية بليغة لقصة الديمقراطية». إيه. سي. غرايلينغ، ليتراري ريفيو


نوع الغلاف : عادي ورقي

الحجم : 21×14


  • ١١٫٣٤ $

منتجات قد تعجبك