شعرية القلق عند بدر شاكر السياب - علي آل موسى دار الاولياء

رسالة ماجستير

١٤٫٨٥ $

445 صفحة

تناولت المقدّمة خطوات البحث العلمي، من موضوع الرسالة وأهميته، ومشكلة البحث وأهدافه، والدراسات السابقة، وفرضيات البحث وتساؤلاته، ومنهج البحث.

فقد وجد الباحث أنّ الدراسات النقدية التي تبحث أثر الجانب النفسي من وجهة شعرية فنية ـ أي أثره في جماليات النصّ ـ قليلة في أدبنا العربي مع أهميتها في إنتاج الدلالة، ومن ذلك: الأثر الفني لظاهرة القلق، كما وجد أنّ هناك آثاراً بارزة في شعر السيّاب خلـّفها القلق منعكسة عن المكوّن الثقافي والاجتماعي والسياسي والاقتصادي، فضلاً عن انعكاسها على وضعه الشخصي وتجربته الشعرية في جانبي الشكل والمضمون، ومع غناها وعمقها في ديوانه إلا أنّه لم يتمّ تناولها في دراسة نقدية جامعية مستقلة، وهذا ما يشكل شيئاً من أهمية سبر هذا الموضوع لدى السيّاب، كما يشكل شيئاً من مشكلات البحث التي ستجعله مع شعر السيّاب مباشرة لتلمّس تلك الظواهر، وستوقفه مع صعوبة الفرز بين الظواهر النفسية المتشابكة لتتبع القلق.

وإذا كان ثمة دراسات سابقة للتعرف على الأثر الفني للقلق يتكئ عليها البحث، فإنّما هي دراسات عن شعراء آخرين غير السيّاب، كبعض الشعراء الجاهليين، وأبي القاسم الشابي.

وراحت الدراسة تتساءل عن آثار القلق: الموضوعية والفنية في شعر السيّاب، فما دوافع القلق في شعره؟، وما أنواعه ومظاهره؟، وكيف ظهر على أساليب أدائه الشعري وموسيقاه الشعرية؟

وقد أخذ الباحث بالمناهج التي تعينه في ذلك، فاستفاد من: (المنهج الوصفي) في قراءة شعر السيّاب، والتقاط المناطق التي يتجلى فيها القلق أو آثاره، ومحاولة شرحها، واستفاد من (المنهج التحليلي) في تحليل النصّ الشعري بما يكشف من شعريته عن ظواهر القلق فيه، واستفاد من (المنهج النفسي) في معالجة النصوص وفق معطيات الدراسات النفسية والاجتماعية المتعلقة بموضوع القلق، والاستفادة من كتب علم النفس الأدبي؛ لتلمس آثار القلق الجمالية، بالإضافة إلى الاستفادة من (المنهج الفني) فيما يتصل بالجمالية والأدبية في النصّ، لاسيما فيما تؤثر فيه الأمور النفسية.


نوع الغلاف : عادي ورقي

الوسوم:

  • ١٤٫٨٥ $

منتجات قد تعجبك