أنا أحتج - نذير الماجد دار التنوير

١١٫٠٧ $

288 صفحة

 "لم يتوقف نذير وهو في السجن عن فعل (الاحتجاج). كتب مستخدمًا ورق القصدير قلمًا، وفلين الطعام صفحة، كتب شعار عالمه الذي يعيشه في قلبه وعقله: أنا عالم والآخرون هراءالآخرون بالنسبة لنذير هم هذه السلطات التي تحبس الحرية، فهمت السلطة السياسية أنها (الهراء)المقصود، فضاعفت سجنه الانفرادي من شهرين ونصف لتصبح خمسة أشهر. وجدت أن تحدي نذير لهرائها، جرأة تنذر بذهاب هيبتها، فنكلت به. ظل نذير يمارس احتجاجه بالكلمات، لكنها ليس الكلمات المعمدة بالمغمات التي تجد فيها السلطة منجاتها. إنها كلمات الاحتجاج التي توسع ميادين الحرية وتضيق مساحات الهيمنة والديكتاتوريةهذا الكتاب صفحة اتهام نذير، وخطابه الاحتجاجي. هو هناك في قبضة الديكتاتورية، يكسر صمت سجنه بما يكتبه بقلم القصدير على أوراق الفلين، ويغالب الوقت بإرجاع الأشياء إلى بساطتها الأولى(يرجع ورق الشاي إلى مكوناته الأولى ويصنع منه أشياء جديدة)، كي يفهم هذا الهراء المركب من عُقد السلطة"


  • ١١٫٠٧ $

منتجات قد تعجبك