الإسلام و الغرب قراءات معاصرة - عادل الجبوري دار الهادي

قضايا إسلامية معاصرة

٧٫٥٦ $

295 صفحة

مع كثرة القراءات والتحليلات والرؤى الطبيعة وحقيقة العلاقات بين الإسلام والغرب - أو بين الشرق والغرب. إلا أن التوصل إلى رؤية واحدة أو فهم مشترك حول ذلك لم يكن ممكنا ولا متاحة، ولانعتقد أنه سيكون كذلك في المستقبل، لأن قضايا من هذا القبيل تخضع دراستها وبحثها إلى الرغبات والأمزجة والانتماءات والمصالح، وهي لا يمكن أن تكون موضوعية ومحايدة بالكامل، وواضحة ومحددة النتائج مثلما هو الحال مع القضايا العلمية في الرياضيات والفيزياء والكيمياء والفلك وعلوم الحاسبات، التي لا يحتمل التعامل معها اقحام العواطف والمشاعر وتوظيفها بشكل أو بآخر للتوصل إلى نتائج معينة وصياغة معادلات من نوع خاص. ولعله منذ انهيار المعسكر الاشتراكي وتفكك المنظومة الاشتراكية. الشيوعية في مطلع عقد التسعينات من القرن الماضي وجدتني مهتمة بقدر ما بهذا التحول العالمي الكبير والمتغيرات التي أحدثها، والمتغيرات التي يمكن أن يحدثها في أوقات لاحقة، ودور الإسلام - أو العالم الإسلامي. وعلاقته بما يجري باعتبار أنه معني بالدرجة الأساس بذلك، ربما أكثر من غيره لأسباب ومبررات ودوافع عديدة لست هنا بصدد تناولها. هذا الإهتمام ربما بدا واضحا من خلال حملة مقالات ودراسات ثقافية وفكرية لا تخلو من الطابع السياسي. كتبها "عادل الجبوري" ما بين عامي 1998 و2001، ونشر القسم الأعظم منها في مجلة الوحدة التي تصدر باللغة العربية من قبل مؤسسة الفكر الإسلامي في العاصمة الإيرانية طهران. تلك المقالات والدراسات التي سيطلع القارئ على قسم منها بين دفتي هذا الكتاب قد لا تكون متسلسلة من حيث سياقاتها مع بعضها البعض من حيث الوقائع والأحداث والأفكار، وسيلاحظ القارئ ذلك بكل وضوح، ولكن ما يميزها هو إنها ترتبط مع بعضها البعض بوحدة موضوع عنوانه عام وشامل هو (الإسلام - الغرب).

وهو لا يدعي أنه قد نجح وتمكن من خلال تلك المقالات والدراسات الإحاطة بذلك العنوان الكبير واستيعابه من كافة جوانبه وزواياه بقدر ما حرص على طرح إثارات وأفكار، وتفكيك بعض المفاهيم والمصطلحات وشرح ماهياتها، وقراءة جانب من وقائع وأحداث ونظريات حملت دلالات ومعاني مهمة وحساسة، ومن ثم الإشارة إلى معالجات وحلول قد تحظى بأهمية نسبية إلى حد ما.



الوسوم:

  • ٧٫٥٦ $

منتجات قد تعجبك