شرح ابن عقيل على ألفية ابن مالك دار الكتب العلمية

٢١٫٣٣ $

جزأين

"احتل شرح ابن عقيل لألفية ابن مالك مكانة بارزة بين الشروحات الكثيرة التي جاءت على ألفية، ويعود سبب احتلاله لهذه المكانة أولا لمكانة ابن عقيل ومنزلته بين علماء العربية وثانية لمنهجه الذي اتبعه من شرحه للألفية والذي تتلخص فيما يلي: أولا: توسطه من الشرح بين الإيجاز والإطناب، ثانيا: حسن عرضه للمسائل النحوية، واختصاره لها، وذلك لأن غايته من شرحه غاية تعليمية تهدف إلى تقريب قواعد النحو العربي من إفهام المتعلمين وشرحها شرح موجزة مبسطة. ثالثا: اعتناءه بمسائل النحو شرح وتفصيلا أكثر من اعتنائه بمسألة الصرف، وذلك يعود إلى أميرين أولهما اشتغاله بالنحو أكثر من اشتغاله بالصرف، | وثانيهما أن مسائل النحو وشواهده أغنى من مسائل الصرف وشواهده. رابعا: إكثاره من الاستشهاد بالأبيات الشعرية، قد بلغت ثلاثمائة وتسعة وخمسون شاهدة، وبآيات القرآنية، وكل الشواهد الشعرية التي استشهد بها هي لشعراء يحتج بأشعارهم، أي لشعراء عاشوا في العصر الذي عرف الاحتجاج، وهو العصر الذي ينتهي في منتصف القرن الثاني الهجري. خامسا: لاستشهاده بالحديث النبوي الشريف خلافا لشيخه أبي صیان، سادسا: لمجاراته للمذهب البصري عموما، وهذا يظهر من إكثاره من الاعتماد على آراء سيبوية، وغيره من نحاة البصرة، ومن مجاراته للبصريين في مسائل خلافية دون تسميتهم. سابعا: عدم اكتفاءه بالشرح، إذ قد يتعداه أحيانا إلى تخطي ابن مالك، أو الدفاع عنه، أو زيادة أوجه أخرى من المسائل، أو تفصیلات أحملها الناظم وخلاصة القول: أن ابن عقيل بدلنا من خلال هذا المنهج الذي انتهجه، عالما أحاط إحاطة شاملة بمسائل النحو ومذاهب النجاة فيها، ثم عرض لهذه المسائل عرض الخبير ذي القدرة الكبيرة على جودة العرض والترتيب والاستنتاج. ولأهمية هذا الكتاب اعتني الدكتور "إميل بديع يعقوب" بتحقيق وبالتعليق عليه ببعض التعليقات والتصحيحات والاستدراكات التي توضح ما جاء في الكتاب من نص، كما وعنی بشرح شواهده، وتفصيل الكلام على مقاصده."

الوسوم:

  • ٢١٫٣٣ $

منتجات ربما تعجبك