همس وحنين - سعود الفرج دار أطياف للنشر والتوزيع

٣٫٧٨ $

102 صفحة

"همسات دافئة، وحنين لا ينضب، يطلقها سعود عبد الكريم الفرج في هذا الديوان الشعري المليء بألوان الحياة، وفيه ينتقل الشاعر بعوالمه إلى التعبير عن حبه للوطن والأهل والمرأة والأصدقاء ويجمع بينهم شعرية.

في القصيدة المعنونة "الأوجام بلد الذكريات الجميلة" وهي قصيدة تعود ذكرياتها إلى أيام الصبا التي قضاها الشاعر في البلدة الوادعة بين أشجار النخيل قبل خمسين سنة كان يتردد عليها برفقة جده لأمه "وناجي من بعير وهل تنفع النجوی / عهودة ترى من بعدهم بالجفا نضوی / تذكرت في الأوجام صحبة ومربعة / وعين الندی تجري على سمعهم نشوى / لهوت ببها والزهر يرسل عطره / وطير التربا من سحرها قد شدا شدوا / سلام على الأحباب من آل حمير / بهم كانت الأيام تزهو بنا زهوة / فمنهم حفيد المجد من آل ناصر / وجدت القرا من داره إذ غدت مأوی (...)".

بهذا البوح الجميل، وبهذا الإنسياب للحرف، نقرأ جغرافيا للحب لا تحده حدود، وقد جعل منه محور الحياة، بأفراحها وأتراحها، هكذا يرتبط الصوت بالنوستالجيا لدى سعود عبد الكريم الفرج ويحيل إلى فلسفة مثالية، تغني المعنى في الشعر، وترفد المخيلة بأدوات يصبح الوجود فيها كينونة متوقدة بالحب، والعاطفة، والتسامح، والجمال.

من عناوين القصائد نذكر: سأبقى، كل النساء، البتراء، منك أتاني العشق، بعثت، ضجت الأشواق، هجرتي، عجلون، أنتي ، هب النسيم (...) وعناوين أخرى."

  • ٣٫٧٨ $

منتجات قد تعجبك